A+ A- bookmark printed version email to friend

تصريحات السيد الدكتور الوزير

الإجتماع الوزارى للدورة الأولى غير العادية للجنة الإتحاد الأفريقى الفنية المتخصصة للنقل والبنية التحتية عبر القارية والأقاليمية والطاقة والسياحة (STC-TTIIET) ، تحت عنوان "تحديد أولويات البنية التحتية لأفريقيا للعقد القادم"
 
2021/1/12   عدد مرات القرآة : 1874  
 
ترأس الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ـ عبر خاصية الفيديوكونفرانس ـ الإجتماع الوزارى للدورة الأولى غير العادية للجنة الإتحاد الأفريقى الفنية المتخصصة للنقل والبنية التحتية عبر القارية والأقاليمية والطاقة والسياحة (STC-TTIIET) ، تحت عنوان "تحديد أولويات البنية التحتية لأفريقيا للعقد القادم" وذلك بصفته رئيس اللجنة نيابة عن جمهورية مصر العربية برعاية وتنظيم من مفوضية الاتحاد الأفريقي وعلى رأسها الدكتورة أماني أبو زيد ، مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الأفريقي وبمشاركة السادة ممثلى الدول الأفريقية أعضاء الإتحاد الأفريقى وممثلى المؤسسات والتجمعات الأفريقية المعنية بالبنية التحتية . أوضح الدكتور شاكر أنه تم خلال الإجتماع استعراض اجراءات ومخرجات المرحلة الثانية من برنامج البنية التحتية بإفريقيا PIDA PAP2 والتى تضمنت قائمة بالمشروعات ذات الأولوية متمثلة فى 73 مشروع فى كافة قطاعات البنية التحتية منها المشروعات الثلاثة التى تخص مصر وهم مشروع الممر الملاحى للربط بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط ، ومشروع الربط الكهربائى بين مصر والسودان كمرحلة أولى لإستكمال الربط مع جنوب إفريقيا بإستخدام طريق حرم القاهرة ـ كيب تاون ، ومشروع الربط الكهربائى الإقليمى بين مصر وليبيا كمرحلة أولى لإستكمال الربط الكهربائى لدول شمال إفريقيا. وأضاف أنه تم إستعراض إستراتيجية تنفيذ وتمويل تلك المشروعات والوقوف على مستجدات خطة التعافى من الآثار الناتجة من جائحة كورونا ، وجدير بالذكر أن نتائج هذا الإجتماع سوف تعرض على قمة الإتحاد الأفريقى القادمة فى فبراير2021وذلك لإعتمادها من السادة رؤساء الدول الأفريقية، وتأتى رئاسة ومشاركة جمهورية مصر العربية لهذا افجتماع ضمن عدة مشاركات تمت منذ تولى رئاسة مصر الإتحاد الأفريقى لعام 2020 وذلك لتوطيد العلاقات بين مصر وباقى الأشقاء الأفارقة برعاية الإتحاد الأفريقى و مفوضية البنية التحتية والطاقة بالاتحاد والمؤسسات والتجمعات الأفريقية المعنية بالبنية التحتية والطاقة.