A+ A- bookmark printed version email to friend

تصريحات السيد المهندس الوزير

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتورة هدى جلال يسى رئيس إتحاد المستثمرات العرب ونقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس والقناة ورئيس جمعية سيدات الأعمال للتنمية ، ووفد اتحاد المستثمرات العرب المرافق لها وكذلك وفد من أكبر مستثمري الطاقة فى اليونان .
 
2019/3/13   عدد مرات القرآة : 109   HyperLink
 
استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتورة هدى جلال يسى رئيس إتحاد المستثمرات العرب ونقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس والقناة ورئيس جمعية سيدات الأعمال للتنمية ، ووفد اتحاد المستثمرات العرب المرافق لها وكذلك وفد من أكبر مستثمري الطاقة فى اليونان . اوضح الدكتور شاكر خلال اللقاء أن ما تشهده مصر من مشروعات تنموية في كافة المجالات فضلا عن النمو السكاني واختلاف أنماط الإستهلاك والتى تمثل جميعها عوامل رئيسية في زيادة الطلب على الطاقة ، الأمر الذى دفعنا للعمل على تطوير بدائل مستدامة للطاقة صديقة للبيئة. وبالرغم من التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتْها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة، الأمر الذي أثّرَ على المستثمرينَ والمواطنينَ على حدٍ سواء فقد وضعنا على قمةِ أولوياتنا سرعةَ مواجهةِ هذه التحدياتِ بشكل علمي دقيق يضمن توفيرَ الطاقةِ اللازمةِ لخططِ التنميةِ الاقتصاديةِ والاجتماعية. وأكد الدكتور شاكر أن الحكومة المصرية بذلت جهوداً كبيرة لتخطي هذه الصعاب بالمثابرةِ والتحركِ الجادِّ على كافة المستويات وبمعاونةِ شركائِنا الذين تفهموا صعوبةَ المرحلةِ التي نمرَّ بها ومصر تقدر وتثمّن موقفَ كلِ من سانَدَها. وأضاف أننا استطعنا على خلفيةِ الاستقرار السياسي اتخاذَ عددٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ الاصلاحية بقطاع الطاقة في إطار استراتيجيةٍ جديدة تضمن تأمينَ الإمداداتِ والاستدامةِ والإدارةِ الرشيدة حيث كان من أهم ثمار هذه السياسات في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة القضاء نهائياً على أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى وتحقيق احتياطي ءامن من الطاقة الكهربائية. وقد ألقى الدكتور شاكر الضوء على الاهتمام الذى توليه الحكومة المصرية وقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة حيث تعمل مصر بقوة فى اتجاه تعزيز مشروعات الربط الكهربائى والذى يلعب دوراً هاماً في تعزيز أمن الطاقة وزيادة استخدام الطاقة المتجددة على المدى المتوسط والطويل، ولهذا تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية حيث ترتبط مصر كهربائياً مع دول الجوار شرقاً (مع الأردن) وغرباً (مع ليبيا)، وجنوبا يتم اتخاذ الخطوات التنفيذية لإنشاء خط الربط الكهربائى بين مصر وجمهوية السودان الشقيق والمتوقع دخوله الخدمة قبل نهاية الشهر القادم. وأشار شاكر أنه قد تم توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي شمالاً مع قبرص واليونان فى قارة أوروبا، وبذلك تكون مصر مركزاً محورياً للربط الكهربائي بين ثلاث قارات (أفريقيا ـ آسيا ـ أوروبا). ولتحقيق ذلك تعمل مصر بشكل فعال مع كافة تجمعات الطاقة والتجمعات الاقتصادية الإقليمية وعلى المستوى الدولي تتعاون مصر مع منظمة الربط الكهربائى العالمى (GEIDCO) ، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) ... وغيرها.